ماذا تفعل عندما تشعر بالارهاق


ماذا تفعل عندما تشعر بالإرهاق: 9 نصائح وأفكار تساعدك

ماذا  تريدين أن تفعل عندما تشعري بالارتباك وكيف تتوقفين عن الشعور بالإرهاق،  أفضل نصائح لإدارة الوقت والبعد عن التوتر  لدينا أفضل  حيل الحياة البسيطة لتعليمك كيفية التغلب علي الاحساس بالتوتر، ستعلمك هذه النصائح كيفية الحفاظ على الهدوء، وكيفية تحديد الأولويات، وكيفية الاستمرار في التركيز.

إذا شعرتي بالإرهاق من كل الأشياء التي تجذبك يوميًا، وشعرتي أنه من المستحيل إيجاد طريقة للخروج من كل ذلك سواء كنتِ تتنقلِ في شيء صعب ومرهق بشكل خاص، أو كنت في مرحلة مزدحمة من حياتك حيث يبدو كل شيء وكأنه حالة طوارئ، ستعلمك هذه النصائح كيفية إعادة نفسك إلى مكان هادئ حتى تتمكن من التخطيط وتحديد الأولويات.

ماذا تفعلين عندما تشعري بالارتباك
1. اراحة العقل

عندما تشعري بالإرهاق، فإن أهم  الأشياء الأولى التي يجب عليكي القيام بها  قليل من التنفس العميق بالطبع هو تفريغ عقلي، اكتب كل ما تريدين القيام به على  الورق ثم نظمي كل عنصر:

.الأشياء التي يمكن


ك القيام بها بسرعة الآن
.الأشياء التي يجب القيام بها قبل نهاية اليوم
.الأشياء التي يمكن أن تنتظر حتى الغد
الأشياء التي يمكن جدولتها في وقت لاحق
الأشياء التي ليست ذات أولوية ويمكن إزالتها. 
بعد ذلك قومي بفتح التقويم الخاص بك وابدأي في تعيين التواريخ لكل عنصر، تخلصي  من المهام البسيطة التي تستغرق أقل وقت على الفور لمساعدتك على الشعور بالإنجاز والتحكم مرة أخرى، ثم أبدأي في التخطيط للأيام السبعة المقبلة و أهمية كل مهمة بالإضافة إلى الوقت الذي ستستغرقيه لإكمالها ثم أخرجي بخطة حول كيفية تقسيم المهام.

إذا لم تكن إدارة الوقت إحدى نقاط قوتك، ففكري في استخدام أداة مثل مخطط الإنتاجية لمساعدتك في تحديد أهم مهامك والبقاء مسؤولاً دون الشعور بالإرهاق.

1. خذ استراحة
عندما تشعرين  بالإرهاق، أحيانًا يكون أفضل ما يمكنك فعله هو السماح لنفسك بأخذ قسط من الراحة، قد يبدو هذا غير منطقي، خاصةً عندما يكون لديك مليون شيء مختلف يجذبك في نفس الوقت، لكن الوقت الذي تقضيه بعيدًا سيساعدك على تصفية ذهنك واكتساب منظور مما يتيح لك الشعور بمزيد من الاسترخاء والتحكم حتى تتمكني من التركيز على مواد هامة.

ضعي في اعتبارك أن الاستراحة لا يجب أن تكون حدث عالمي، فمن الممكن أن يساعدك المشي في الحي الذي تسكني فيه أو الاتصال بصديقة أو الاستمتاع بفنجان قهوة دافئ أثناء النظر من النافذة على الشعور بمزيد من التأثر.


2. التوقف عن محاولة المهام المتعددة

في حين أنه من الرائع حذف مليون عنصر من قائمة الأشياء التي لا تنتهي أبدًا للقيام بها كل يوم، هل تعلمين أن تعدد المهام يمكن أن يجعلك أقل فاعلية في وقتك؟ مفتاح الإنتاجية هو القيام بأشياء أقل لمزيد من التأثير بدلاً من ذلك، يتيح لك التركيز على مهمة واحدة في كل مرة أن تكون أكثر كفاءة، ويمكّنك  بذل 100٪ من مجهودك.

قد يكون من الصعب تذكر ذلك عندما تشعرين بالإرهاق، ولكن بمجرد أن تعتادي علي التعامل مع مهمة واحدة في كل مرة  ستتمكني من تنفيذ كل عنصر في جدول أعمالك بسرعة أكبر وبدقة أكبر.

3. تتبع التقدم المحرز الخاص بك

إذا كنت شخصًا يشعر بإنجاز أكبر وتحكم أكبر عندما يمكنك تتبع تقدمك بصريًا، فقد تجدي أنه من المفيد إنشاء قوائم “مهام” يومية أو أسبوعية تتضمن العناصر التي انتهيت منها بالفعل. سيسمح لك ذلك ببدء يومك ببعض العناصر التي تم شطبها بالفعل من قائمتك لمساعدتك على الشعور بالأمام بدلاً من التأخر، ويمكنك الاستمرار في الرجوع إلى قائمتك في كل مرة تشعرين  فيها بالإرهاق كتذكير بأنك تحرز تقدمًا.


4. استخدمي طاقتك بشكل فعال

إذا كنت تحاول معرفة كيفية البقاء واقفة على قدميك عندما تشعرين بالإرهاق، فمن المحتمل أنك قرأت الكثير من حيل إدارة الوقت، من المؤكد أن أشياء مثل إنشاء جداول زمنية، وإيقاف عوامل التشتيت، وتفويض المهام للآخرين مفيدة ، ولكن إدارة طاقتك لا تقل أهمية عن ذلك.

إذا كنت جديدًا على مفهوم إدارة الطاقة، فإن الفكرة بسيطة: اكتشفي متى تكونين  أكثر إنتاجية، ثم قم بتنظيم جدولك الزمني بحيث يمكنك الاستفادة من ذلك الوقت لمعالجة أهم مهامك، عند القيام بذلك بشكل صحيح، ستندهشين  من مقدار الوقت الإضافي الذي ستتاح لك في نهاية اليوم للانخراط في أشياء أخرى قد يتم دفعها، مثل قضاء الوقت مع أطفالك أو الذهاب للعشاء فى الخارج .

5. العمل في مجموعات

يتضمن “التجميع” تجميع المهام ذات الصلة معًا ومعالجتها دفعة واحدة بدلاً من تقسيمها على مدار أيام قليلة، وهي واحدة من الاختراقات الإنتاجية المفضلة لدي، يعمل الكثير من الناس على دفعات في حياتهم العملية، لكن قلة من الناس يدركون مدى فعاليتها في حياتنا الشخصية أيضًا، خصصي ليلة أو اثنين كل أسبوع لتتولى المهام البسيطة: التنظيف، والغسيل، والتسوق من السوبر ماركت ، وإعداد الوجبات، وما إلى ذلك…
حتى لا تقترض باستمرار الوقت اللازم للقيام بمهام أكثر أهمية عدة مرات على مدار الأسبوع، ستندهشين  من مقدار زيادة إنتاجيتك عندما لا تكسر تركيزك باستمرار لتتولى المهام البسيطة.

6. اجعلي أسرتك تساعدك

إذا كنت تشعرين بالإرهاق بشكل منتظم، فقد يكون الوقت قد حان لتبني عادات جديدة تسمح لمنزلك بالعمل بشكل أكثر سلاسة، سيبدو هذا مختلفًا بالنسبة للجميع، ولكن إليك بعض الأفكار التي يجب وضعها في الاعتبار:


حددي الأعمال المنزلية المناسبة لعمر أطفالك.
قومي  بتجميع مجموعة من الوصفات السهلة وإنشاء خطة وجبات أسبوعية.
اطلبي السوبر ماركت الخاصة بك على الإنترنت اوالهاتف.
قومي  بتخزين الفريزر الخاص بك بالوجبات التي يمكنك تذويبها وإعادة تسخينها في الأمسيات المزدحمة.
توقفي  لمدة 15-30 دقيقة كل مساء لتنظيف/ تنظيم المناطق ذات الازدحام الشديد في منزلك.
اغسل كمية الغسيل كل يوم.
قومي  بطي وتخزين حمولة الغسيل لليوم السابق كل يوم .

7. النوم

النوم الجيد هو جزء أساسي من صحتك العامة جسديًا وعقليًا، يجب أن يحصل البالغون على ما بين 7 و 9 ساعات من النوم كل ليلة من أجل العمل بشكل صحيح وأداء أعلى إنتاجية، ولكن مع مشاغل الحياة، غالبًا ما يكون النوم هو أول ما نسمح له بالانزعاج، نحن نضحي بالنوم لمساعدتنا على البقاء على رأس كل الأشياء التي تجذبنا للانتباه، وعلى الرغم من أن هذا قد يقلل من مشاعر التوتر والإرهاق على المدى القصير، فإن الحرمان من النوم يجعل من الصعب علينا التعامل مع التوتر.


إذا شعرت بالإرهاق أكثر من مرة، التزم بالحصول على 30-60 دقيقة من النوم الإضافي كل ليلة لمدة 30 يومًا، أعتقد أنك ستندهشين  من الفرق الذي سيحدثه هذا التغيير الصغير على صحتك الجسدية والعقلية والعاطفية.

8. جدول زمني للرعاية الذاتية

العنصر الأخير في قائمة النصائح الخاصة بي لأولئك الذين يشعرون بالإرهاق يوميًا هو تحديد أولويات الوقت لنفسك، أعلم أن هذا يبدو غير مثمر، لكن في بعض الأحيان يكون أفضل شيء يمكنك القيام به عندما تجد صعوبة في إبقاء رأسك فوق الماء هو فصله دون الشعور بالذنب حيال ذلك.
تذكري أن قضاء الوقت في ممارسة الرعاية الذاتية المنتظمة ليس أنانية بل إنه ضروري.
عندما نعتني بالجوانب الجسدية والعاطفية والنفسية والروحية لحياتنا، فإننا نحد من المشكلات العاطفية (مثل التوتر والإرهاق) وردود الفعل الجسدية التي تخلقها، مما يتركنا بمزيد من الطاقة والتحفيز، ويجعلنا أكثر قدرة على ذلك التعامل مع التحديات التي تطرحها الحياة علينا.

ماذا تفعلين  عندما تشعري  بالارتباك إذا كنت تريد أن تعرف كيف تتوقفي عن الشعور بالإرهاق، وماذا تفعل عندما تتعثر في التحليل، فإن هذا المقال يحتوي على الكثير من الأفكار للمساعدة.
من أفضل نصائح إدارة الوقت والإنتاجية لدينا، إلى حيل الحياة البسيطة لتعليمك كيفية إدارة التوتر، إلى نصائح إدارة الأسرة التي أقسمناها، ستعلمك هذه الاستراتيجيات كيفية الحفاظ على الهدوء، وكيفية تحديد الأولويات، وكيفية الاستمرار في التركيز.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.